بي واي دي تقترب من عرش السيارات الكهربائية بعد تراجع مبيعات تسلا

المصدر: موقع ايكونومي توداي

 

اقتربت شركة بي واي دي (BYD) الصينية، من تجاوز شركة تسلا موتورز التي تعد أكبر شركة لبيع السيارات الكهربائية في العالم، حيث باع العملاق الصيني 431.6 ألف سيارات كهربائية خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 سبتمبر، في حين شحنت “تسلا” 435 ألف سيارة على مستوى العالم في نفس المدة، ليبلغ الفارق بين الشركتين 3.4 سيارة.

في حين تتقدم “بي واي دي” بفارق كبير على “تسلا” عندما يتعلق الأمر بإجمالي المبيعات التي تشمل السيارات الهجينة. والذي بلغ أكثر من 822 ألف سيارة في الربع السنوي الماضي، لتعزز موقعها كعلامة تجارية للسيارات الأكثر مبيعًا في الصين.

وفي عام 2022، باعت الشركة الصينية 1.8 مليون سيارة تشمل أكثر من 911 ألف وحدة تعمل بالبطاريات. في حين بلغت مبيعات تسلا 1.3 مليون سيارة كهربائية.

مبيعات قياسية

من جانبه، قال تايلور أوغان، الرئيس التنفيذي لصندوق التحوط سنو بول كابيتال. إن مبيعات بي واي دي من السيارات الكهربائية بالكامل، ستتجاوز نظيرتها لدى تسلا في الربع الرابع.

في حين تراجعت أسهم بي واي دي، بنسبة تصل إلى 3.6% في بورصة هونغ كونغ أمس الثلاثاء 4 أكتوبر 2023. متأثرة بالانخفاضات الأوسع في مؤشر “هانغ سنغ” الذي سجل أدنى مستوى يومي له منذ نوفمبر 2022. كما تراجعت مبيعات شركات تصنيع السيارات الكهربائية الصينية الأخرى مثل “لي أوتو” و”جيلي أوتوموبيل هولدينغز”.

كما تشتهر “بي واي دي” ببيع السيارات بأسعار معقولة للمستهلكين، وقد أحرزت تقدمًا كبيرًا في تعزيز جاذبيتها. ما ساعد على زيادة مبيعاتها. في حين أضافت الشركة علامتين تجاريتين فاخرتين للسيارات الكهربائية، “يانغ وانغ” و”فانغ شنغ باو”. لتتجاوز أسعارها فئة المليون يوان (137 ألف دولار)، أي أكثر من ضعف سعر بعض سياراتها الراقية السابقة. كما أطلقت طرازي “سيغول” و”دولفين” بأسعار أرخص، لمنافسة الشركات الأخرى.

في حين تساهم الصادرات المتزايدة في تعزيز مكانة الشركة، التي تُصنّع أيضا بطارياتها ورقائق أشباه الموصلات الخاصة بها. إذ تتطلع إلى زيادة المبيعات الخارجية لتُضاف إلى هيمنتها في الصين. كما شكّلت الصادرات 9% من مبيعات بي واي دي في الربع الثالث، ارتفاعًا من 5% في الربع السابق.

شارك هذا الخبر